أبنائي الطلاب الأعزاء ، المعلمون الكرام ، الأهالي الأفاضل 

يسعدني أن أحييكم جميعاً بأجمل تحية ونحن نبدأ عامنا الدراسي 2017/2018 بعزيمة قوية  و إرادة متجددة، بمشيئة الله تعالى سنعمل على تحقيق بيئة تربوية فاعلة ومحفزة على التعلم والتميز بحيث يتم إعداد طلابنا إعداداً تربوياً علمياً و خلقياً، يقوم على تحقيق ذلك معلمون مؤهلون أكفاء لهم القدرة على التعامل مع التقنيات الحديثة في إطار مشاركة اجتماعية فاعلة ومتعاونة من قبل المجتمع المحلي ,أولياء الأمور والمدرسة

لذلك تقع على عاتقنا مسؤولية كبيرة، قوامها مضاعفة الجهود والعمل سوياً على معالجة مواطن الضعف وتحسين أداء الطلبة وتوفير الوسائل الضرورية لتحسين البيئة التعليمية من اجل رفع مستوى النجاح في كل صف .. وفي المدرسة اجمع

إخواني المعلمين والإداريين المحترمين

المعلم صاحب مهنة ومهمة نبيلة، مؤتمن على الطالب فهو مسؤول عن تربيته تربية صالحة تحقق غاية سامية في جعله فردا فعالاً واعياً مثقفاً له القدرة على التداخل في مناحي المجتمع المختلفة. فلنتكاتف جميعنا و لنكن عند حسن الظن بنا

أبنائي الطلبة الأعزاء

انتم المستقبل الواعد وبراعم الامل المنتظر الذي لا يتحقق الا بالالتزام التام بجميع الأنظمة والقوانين التي ينص عليها دستور المدرسة فانتم السند والمراة العاكسة لرسالة مدرستكم... بيتكم الثاني التي لا يتحقق نجاحها الا بكم ولكم. وفي الختام: نعاهد الله عز وجل أن نعمل جميعنا من اجل رفع مستوى المدرسة وتحسينها وتهيئة مناخ مناسب يقوم على العلاقات الايجابية المبنية على الاحترام المتبادل والذي سيؤدي حتما الى عملية تعلم وتعليم فعالة ومثمرة

محمد الصغير